SAP & UGTA & SNAPAP & SYNDICAT LIBRES DES PARAMEDICAUX

SAP & UGTA & SNAPAP & SYNDICAT LIBRES DES PARAMEDICAUX


    المؤسسات الصحية الجوارية ملزمة بالمناوبة 24/24 و إلغاء تراخيص تحويل المرضى ما بين المستشفيات

    Partagez

    habiba

    Nombre de messages : 335
    Age : 31
    Date d'inscription : 09/04/2011

    المؤسسات الصحية الجوارية ملزمة بالمناوبة 24/24 و إلغاء تراخيص تحويل المرضى ما بين المستشفيات

    Message  habiba le Sam 2 Nov - 14:01



    استشارات وطنية ولقاءات جهوية لإعادة تنظيم القطاع

    أبرقت وزارة الصحة إرسالية إلى مديرياتها الولائية تطالب بإلغاء العمل بإجراء “التراخيص” و«طلبات الموافقة”
    لتحويل المرضى أصحاب “الحالات الاستعجالية” ما بين المراكز الصحية بأنواعها. وتضمنت الإرسالية ذاتها إلزام
    المعنيين بها بضرورة التكفل التام بأي مريض في حالة استعجالية
    يتم إجلاؤه من أي مؤسـسة استشفائية دون انتظار موافقة المؤسسة التي تستقبله.
    علمت “الخبر” من مصدر موثوق أن قرار وزارة الصحة جاء بناء على الشكاوى الكثيرة لعائلات مرضى، منها الموجودة
    على مستوى العدالة، تتعلّق بوفاة المئات من المرضى في أعقاب
    رفض المؤسسات الاستشفائية استقبال مرضى يحوّلون إليها من مراكز صحية أخرى.
    وكانت قصة الرضيع “عز الدين” من ولاية البليدة التي تناولتها وسائل الإعلام عينة عن نتائج هذا الإجراء البيروقراطي، حيث توفي
    جراء الإهمال وعدم مسؤولية مسؤولي مستشفيات بالعاصمة رفضت استقباله رغم حالته الخطيرة.
    كما تتحجّج، على وجه الخصوص، مصالح الإنعاش عبر العديد من المستشفيات، لاسيما بالعاصمة وأبرزها مصالح بني مسوس
    ومصطفى باشا ونفيسة حمود بعدم استقبال المرضى نظرا لغياب “الأسرة”، لتبدأ معها “رحلة” عائلات ميسورة في البحث عن مكان لإسعاف ذويها.
    وورد في إرسالية وزير الصحة عبد المالك بوضياف، إلزام مديري الصحة بعقد اجتماع أسبوعي من أجل إعداد تقارير تحتوي
    مدى التقيد بتنفيذ تعليمات اللجنة الوزارية التي تنص على مراقبة سير الاستعجالات الطبية الجراحية، وضمان ا
    ستمرار المداومات الطبية حسب الرزنامة المحددة والعمل على توفير الأدوية لكافة المصالح الطبية،
    لكن الجديد المذكور في الإرسالية، هو إلزام المؤسسات الصحية الجوارية بالمناوبة 24/24 ساعة.
    في جانب آخر، ستقوم وزارة الصحة بعقد استشارات وطنية ولقاءات جهوية بكل من وسط وشرق وغرب الوطن،
    مع كل مسيّري القطاع بهدف طرح
    مختلف المشاكل التي يعانون منها ودراسة الحلول وتقييم إعادة تنظيم القطاع التي شرع فيها.
    وللتماشي مع التوجيهات الجديدة التي أقرّتها وزارة الصحة، تقوم مديريات الصحة بالولايات، على غرار سطيف والعاصمة
    وسيدي بلعباس وولايات جنوبية، بعقد دورات تكوينية في إطار الاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي ووزارة الصحة، من أجل
    تقديم المساعدة والخبرات في مجال القطاع الصحي. وتهدف هذه الدورات التكوينية إلى وضع “خارطة” جديدة من أجل
    استحداث مشاريع هامة في القطاع الصحي بالجزائر، مع إمكانية نقل خبرات الأوروبيين في مجال تسيير المؤسسات الصحية،
    موجهة بالأساس إلى مديري المؤسسات والمستشفيات والأطباء المختصين في
    علم الأوبئة والوقاية، تحت شعار “البرمجة والتخطيط الإستراتيجي للمؤسسات الاستشفائية”.




    http://www.elkhabar.com/ar/watan/364014.html

      La date/heure actuelle est Sam 3 Déc - 20:50